Let’s travel together.

أعراض وأسباب ومضاعفات الحمى الوردية

0 22
الحمى الوردية Roseola نوع من الأمراض التي تحدث نتيجة الإصابة بعدوى فيرسية وغالبا ما تصيب الأطفال دون سن الثالثة، وتتفاوت الأعراض بين الخفيفة والحمى الشديدة سريعة الظهور متبوعة بطفح جلدي.
وتستمر الحمى بشكل عام لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام، بينما يكون الطفح الجلدي ورديًا بشكل عام ويستمر لمدة تقل عن ثلاثة أيام. وقد تشمل المضاعفات نوبات الحمى، مع ندرة حدوث مضاعفات خطيرة.


* أعراض الحمى الوردية

– الحمى

يبدأ الفيروس بمرض حموي تتراوح مدته بين ثلاثة وستة أيام. وخلال هذا الوقت، يمكن أن تصل درجات الحرارة إلى أعلى من 40 درجة مئوية ويمكن أن يعاني الأطفال من زيادة التهيج مع الشعور بالضيق العام. ومع ذلك، يبقى العديد من الأطفال في مرحلة الحمى بحالة جيدة ومشاركين ويقظين. بالنسبة لهؤلاء المرضى، عادة ما يتم تشخيص الحمى بأنها مجهولة السبب. لكن، يجب الانتباه من تسبب الحمى الشديدة بتشنجات حرارية.

– الطفح الجلدي

بمجرد أن تنحسر مرحلة الحمى، يتطور الطفح الجلدي. وفي بعض الحالات، يمكن أن يظهر الطفح الجلدي بعد يوم أو يومين من زوال الحمى. ويوصف الطفح الجلدي بشكل كلاسيكي بأنه طفح حمامي الشكل ويظهر كتوزيع لآفات وردية ناعمة ومنفصلة ومرتفعة قليلاً يبلغ قطر كل منها 2-5 مم. ويبدأ بشكل كلاسيكي على الجذع وينتشر للخارج إلى الرقبة والأطراف والوجه. وعادة، التقشير والحكة ليست من سمات هذا الطفح الجلدي. ويمكن أن تستمر هذه المرحلة في أي مكان من عدة ساعات إلى يومين.

– أعراض أخرى

يمكن أن يصاب الأطفال مرضى الحمى الوردية أيضًا بأعراض الجهاز التنفسي العلوي، إسهال، وانتفاخ اليافوخ. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يعاني الأطفال من التهاب البلعوم مع تضخم اللمفاوي الذي يظهر على الحنك الرخو وتورم الجفون.
وتظهر هذه الأعراض عادة خلال مرحلة الحمى من الطفح الوردي. ويمكن أيضًا ملاحظة اعتلال العقد اللمفية في العنق. لكن هذا يحدث بشكل عام بعد يومين إلى أربعة أيام من بداية مرحلة الحمى.

اقرأ ايضا   لا تمزج هذه المكونات كي لا تؤذي بشرتك
يظهر الطفح الجلدي كتوزيع لآفات وردية ناعمة ومنفصلة

* ما سبب الإصابة بالحمى الوردية؟

يعد فيروس الهربس البشري 6 السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالطفح الوردي، ولكن قد يتسبب أيضًا في الإصابة بالطفح الوردي نوع آخر من فيروس الهربس، وهو فيروس الهربس البشري 7. ومثل غيره من الأمراض الفيروسية، مثل الزكام، ينتشر الطفح الوردي من شخص لآخر من خلال التعرض لإفرازات الجهاز التنفسي أو لعاب شخص مُصاب. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يُصاب طفل سليم بالفيروس نتيجة مشاركة كوبه مع طفل مصاب. ويعتبر الطفح الوردي مُعديًا بينما يكون الطفل مصاب بالحمى فقط قبل ظهور الطفح.

* من الاطفال الأكثر عرضة للإصابة بالحمى الوردية؟

الرضّع الأكبر سنًا هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالطفح الوردي نظرًا لأنه لم يتوفر لهم الوقت الكافي بعد لتكوين أجسام مضادة ضد العديد من الفيروسات. فأثناء وجودهم في الرحم، يتلقى الأطفال أجسامًا مضادة من أمهاتهم لحمايتهم وهم حديثو الولادة من الإصابة بالأمراض، مثل الطفح الوردي. ولكن هذه المناعة تتلاشى مع مرور الوقت. وتكثر إصابة الأطفال بالطفح الوردي بين سن 6 و15 شهرًا.

* ما مضاعفات الإصابة بالحمى الوردية؟

أحيانًا يعاني الأطفال المصابون بالطفح الوردي من نوبات تحدث بسبب الارتفاع السريع في درجة حرارة الجسم. وإذا حدث هذا، فقد يفقد طفلك وعيه لفترة وجيزة مع انتفاض ذراعيه، أو ساقيه، أو رأسه لعدة ثوانٍ أو بضع دقائق. كما قد يفقد طفلك التحكم في المثانة أو التحكم في الأمعاء مؤقتًا. وإذا كان طفلك يعاني من نوبة، فاطلب الرعاية الطارئة. وعلى الرغم من أنّ النوبات المرتبطة بالحمى تكون مخيفة إلا أنها لدى الأطفال الصغار الأصحاء عادة ما تكون قصيرة، ونادرًا ما تكون ضارة.

وتندر الإصابة بمضاعفات من الطفح الوردي، كما تتعافى الغالبية العظمى من الأطفال والبالغين الأصحاء بسرعة وبشكل كامل. ولكن قد يعاني طفلك من تشنُّجات (نوبات حمى) إذا ما اشتدت الحمى لديه أو ارتفعت بشكل سريع. ولكن، عادة بحلول الوقت الذي تلاحظ فيه أن درجة حرارة طفلك مرتفعة، يكون خطر حدوث نوبة محتملة قد مرّ بالفعل. وإذا كان طفلك يعاني من نوبات غير مفسرة، فاطلب الرعاية الطبية على الفور.

اقرأ ايضا   طريقة للتخلص من الصداع

واتصل بالطبيب المعالج لطفلك إذا:

1- ارتفعت درجة حرارة طفلك عن 39.4 درجة مئوية (103 درجات فهرنهايت).
2- كان طفلك يعاني من الطفح الوردي واستمرت الحمى لأكثر من سبعة أيام.
3- لم يتحسن الطفح بعد ثلاثة أيام.

* المصدر
What Is Roseola?
Roseola
What Is Roseola?

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.