Let’s travel together.

طرق مختلفة لتخفيض الكوليسترول

0 19
ارتفاع نسب الكوليسترول في الدم يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين وحدوث الأزمات القلبية، ويمكنك تحسين نسبة الكوليسترول بتناول الأدوية، ولكن يمكنك أيضاً تخفيض الكوليسترول بتغيير نمط الحياة والغذاء.

  • التمارين الرياضية 

ممارسة الرياضة يمكن أن تحسّن نسبة الكوليسترول، والنشاط البدني المعتدل يمكن أن يساعد على رفع نسبة الكوليسترول العالي الكثافة (HDL) في الدم، وهو الكوليسترول النافع، وتخفيض الكوليسترول الضار (LDL) ويمكنك تحقيق هذه الفوائد بممارسة الرياضة المعتدلة لمدة 30 دقيقة يوميًا.

كما أن إضافة النشاط البدني، ولو 10 دقائق على فترات متقطعة يوميا، يمكن أن تساعدك على تخفيض وزنك، ويمكنك القيام بما يلي:
– المشي السريع يوميا.
– ركوب الدراجة للذهاب إلى العمل.
– ممارسة السباحة.
– ممارسة رياضتك المفضلة.
وللحفاظ على مستوى النشاط والحماس، ابحث عن رفيق لمشاركتك في ممارسة التمارين الرياضية أو انضم إلى مجموعة رياضية. وتذكر، أن ممارسة أي نشاط تفيدك، حتى صعود وهبوط الدرج بدلاً من المصعد، أو القيام ببعض تمارين الوقوف أثناء مشاهدة التلفزيون يمكن أن يحدث فرقًا.

  • الإقلاع عن التدخين

إن كنت من المدخنين، فأقلع عن ذلك، لأن الإقلاع عن التدخين يحسّن صحتك ويرفع مستوى الكوليسترول المفيد. كما أن ضغط الدم ومعدل ضربات القلب سينخفضان. وخلال عام واحد تنخفض مخاطر تعرضك لمرض القلب إلى حوالي النصف مقارنة بالمدخنين. وخلال 15 عامًا، تصبح مخاطر تعرضك لمرض القلب مماثلة للأشخاص الذين لم يسبق لهم التدخين مطلقًا. كما ينخفض احتمال إصابتك بكثير من أنواع السرطان خاصة في الفم والرئة.

  • تخلص من الوزن الزائد

زيادة الوزن ولو بمقدار بسيط قد تساهم في ارتفاع الكوليسترول بالدم. كما أن تخفيف ولو 5 إلى 10 في المائة من وزنك يمكن أن يحسّن مستويات الكوليسترول.
لذا ابدأ بتقييم عاداتك الغذائية وأنشطتك اليومية، وتعامل مع التحديات التي تمنعك من تخفيض وزنك.

اقرأ ايضا   كل ما تحتاج معرفته عن فيروس نقص المناعة (الإيدز)

وأي تغييرات في نمط حياتك مهما تراها بسيطة في نظرك قد تحدث فارقًا. مثلا إذا كنت تأكل عندما تشعر بالملل أو الإحباط، فقم بالمشي بدلاً من ذلك. وإذا كنت تتناول الوجبات السريعة في وجبة الغداء كل يوم، فخذ طعامًا صحيًا معك من المنزل، بعض الفواكه والخضار الطازجة. أما بالنسبة للوجبات الخفيفة، فتناول الجزر أو الفشار المحضر بتقنية الهواء الساخن بدلاً من رقائق البطاطس.

ابحث عن سبل لدمج مزيد من النشاط في حياتك اليومية، مثل صعود وهبوط السلالم بدلاً من استخدام المصعد أو ركن السيارات بعيدًا عن مكتبك.

  • امتنع عن تناول المشروبات الكحولية

يؤدي مجرد الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول المفيد.  بشكل خاص ينصح بتجنب هذه المشروبات عند كبار السن رجالا ونساء للمحافظة على صحتهم، فتناول المشروبات الكحولية يمكن أن يؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب والسكتة الدماغية.

  • تناول الأغذية الصحية

الفواكه والخضار الطازجة، والنباتات بشكل عام لا تحتوي على الكوليسترول. استخدم الزيوت النباتية، خاصة زيت الزيتون، وتجنب الدهون الحيوانية والسمن والزبدة والسمن النباتي المهدرج صناعياً واللحوم المجففة الباردة. تناول الزيتون والأفوكادو، وإذا أردت تناول اللحوم فحاول أكل الأسماك والدجاج بدون الجلد ما أمكنك ذلك.

إذا لم ينجح تغيير نمط حياتك وغذائك في تخفيض الكوليسترول …
تأكد من قدرتك على متابعة التغييرات التي تقوم بها، ولا تُصب بخيبة أمل إذا لم تحقق النتائج المرجوة بسرعة. وإذا نصحك الطبيب بتناول أحد الأدوية للمساعدة على خفض الكوليسترول، فتناوله وفقًا للجرعة المحددة، مع الاستمرار في تغيير نمط حياتك، لأن ذلك يساعدك على تخفيض جرعة الدواء أيضاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.