Let’s travel together.

تقوية مناعة الجسم ضد الفيروسات

0 31

- Advertisement -

دفاع الجهاز المناعي

يقوم جهازك المناعي بفعل ممتاز في الدفاع عنك في مواجهة الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض ، إلا أن بين الحين والآخر يفشل والجراثيم تغزو بنجاح وتجعلك سقيمًا ، هل من المحتمل التدخل في تلك العملية وتعزيز جهاز المناعة لديك؟ ماذا لو قمت بتطوير نظامك الغذائي؟ هل تأكل فيتامينات أو مستحضرات عشبية محددة؟ فعل تغييرات أخرى في نهج الحياة على أمل إصدار تجاوب مناعية شبه مثالية؟

أساليب صحية لتقوية جهاز المناعة في مواجهة الفيروسات

- Advertisement -

خط دفاعك الأكبر هو اختيار نظام حياة صحي يدعم تقوية المناعة ، يعتبر اتباع النصائح العامة للصحة الجيدة هو أحسن خطوة فردية تَستطيع اتخاذها باتجاه حماية وحفظ نسق المناعة ذو بأسًا وصحيًا بأسلوب طبيعي ، يعمل كل قسم من أجزاء جسمك ، بما في ذاك الجهاز المناعي ، بأسلوب أجود لدى حمايته من الاعتداءات البيئية ودعمه باستراتيجيات الحياة الصحية مثل:

لا تدخن .
أكل منظومةًا غذائيًا غنيًا بالفواكه والخضروات .
أداء التدريبات الرياضية باضطراد .
حماية وحفظ وزن صحي .
إذا كنت تشرب الكحول ، لا تشرب سوى باعتدال .
احصل على قسط كافٍ من الغفو .
اتخذ خطوات لتجنب العدوى ، مثل غسل يديك على نحو متتابع وطبخ اللحوم جيدًا .
حاول تقليل الضغط النفسي .

 

مكملات غذائية لرفع مناعة الجسم ضد الفيروسات

فيتامين أ

  • الوظيفة: يساعد في الحفاظ على البطانة المخاطية للجهاز التنفسي والجهاز الهضمي للحماية من العدوى ، يقوي أيضًا جهاز المناعة التكيفي للمساعدة في مكافحة الفيروسات والبكتيريا الغازية.
  • مصادر الغذاء: الأطعمة البرتقالية مثل البطاطا الحلوة والجزر والمشمش والخضروات الورقية الداكنة مثل السبانخ واللفت وبيض والفلفل.

فيتامين ب 6

  • الوظيفة: يدعم العديد من التفاعلات الكيميائية الحيوية التي تساعد جسمك على مقاومة العدوى.
  • مصادر الغذاء: اللحوم ، مثل لحم البقر أو الديك الرومي أو صدور الدجاج التي تتغذى على الأعشاب والأسماك مثل السلمون والتونة ، الفستق أو بذور عباد الشمس أو السمسم  ،حبوب البينتو أو الحمص ، افوكادو  .

فيتامين سي

  • الوظيفة: لها تأثير واسع النطاق على جهاز المناعة ، بما في ذلك نشاط الخلايا الليمفاوية التائية ، التي تعمل على تجنيد وتنسيق خلايا الجسم التي تقاوم الأمراض ، والبالعات ، التي تبتلع وتدمر الغزاة الأجانب .
  • مصادر الغذاء: الفواكه الحمضية مثل البرتقال والجريب فروت واليوسفي والفراولة والبابايا ، الخضار مثل السبانخ واللفت وبراعم بروكسل والبروكلي .

فيتامين د

  • الوظيفة: ينظم كلا من أجهزة المناعة الفطرية والتكيفية لتحديد وتدمير مسببات الأمراض التي تدخل الجسم بسرعة.
  • مصادر الغذاء: الأسماك الدهنية مثل السلمون والرنجة والسردين والمحار والجمبري ، صفار البيض والفطر؛ الحليب المعزز أو العصير أو الحبوب يصنع جسمك أيضًا فيتامين د عند تعرضه لأشعة الشمس .

الزنك

  • مصادره: المحار ، مثل المحار المطبوخ وسرطان البحر وسرطان البحر واللحوم ، وخاصة لحم البقر والضأن الذي يتغذى على الأعشاب ؛ جنين القمح المحمص سبانخ والكاجو وبذور اليقطين والكوسا والسمسم والشوكولاته الداكنة .
  • الوظيفة: يطور وينشط الخلايا اللمفاوية الطائية ، عندما يؤخذ الزنك في أول بادرة للمرض ، فإنه يمنع فيروسات البرد من الارتباط والتكاثر في الأغشية المخاطية للأنف .

البروبيوتيك

  • مصادره: الزبادي الحليب مع البروبيوتيك ، مثل اللبن أو اسيدوفيلوس الحلو والخضروات المزروعة مثل الملفوف الأجبان الطرية ، مثل تلك المصنوعة من حليب الماعز أو الضأن ؛ خبز العجين المخمر المخللات الحامضة أو الزيتون المملح في محلول ملحي وليس الخل.
  • الوظيفة: الأمعاء البشرية السليمة تدعم حوالي 10 تريليونات من الكائنات الحية الدقيقة التي لا تكسر جزيئات الطعام فحسب ، بل تكسر أيضًا البكتيريا والفيروسات والجراثيم والفطريات الخطرة ، يمنع الحفاظ على توازن البكتيريا الصحي في أمعائك مسببات الأمراض من دخول مجرى الدم ويعمل على رفع المناعة بسرعة .

اطعمة تزيد مقاومة المناعة للفيروسات

الثوم والبصل والتوابل

  • يحتوي الثوم الخام على الأليين والذي يتحول إلى الأليسين عند سحق القرنفل أو مضغه ، يزيد الأليسين من استجابة مقاومة البرد والإنفلونزا لبعض خلايا الدم البيضاء .
  • يحتوي البصل على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية التي تعزز جهاز المناعة ، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة القوية التي تسمى كيرسيتين والتي لها خصائص مضادة للفيروسات وتنظيم الهيستامين .
  • يحتوي الزنجبيل على مركبات قوية مضادة للبكتيريا والفيروسات والالتهابات تستهدف انسداد الأنف وتمنع فيروسات الأنف من الارتباط بالخلايا في الأغشية المخاطية .
  • يحتوي الكركم على الكركمين ، من الاعشاب الطبية التي تقوي المناعة وهو مركب معروف على نطاق واسع بخصائصه المضادة للالتهابات ، ولكن أظهرت الأبحاث أيضًا أن لديه القدرة على دعم وتعديل جهاز المناعة .
اقرأ ايضا   هل المبيدات في الأطعمة تضر بصحتك؟

البروتينات

  • ماذا نأكل: اللحوم والأسماك. منتجات الألبان قليلة الدسم ، مثل الزبادي والحليب والجبن القريش وتركيبات نباتية ، مثل الفول والأرز البني ؛ منتجات الصويا؛ المكسرات وزبدة الجوز .
  • الوظيفة: يتم تقسيم البروتين الذي تستهلكه إلى قطع أصغر ، تعرف بالأحماض الأمينية ، ويتم بعد ذلك إعادة تجميع هذه القطع في البروتينات التي يحتاجها جسمك ليعمل ، بما في ذلك الأجسام المضادة والبروتينات المكملة التي تدعم خلايا الجهاز المناعي .

الماء

  • يعد شرب ثمانية إلى عشرة أكواب من الماء يوميًا أحد أكثر الطرق فعالية لطرد السموم من جسمك ودعم صحة جهاز المناعة لديك .

- Advertisement -

علاقة الجهاز المناعي والعمر

مع تقدمنا ​​في العمر ، تقل قدرتنا على الاستجابة المناعية ، مما يساهم بدوره في المزيد من العدوى والسرطان مع ارتفاع متوسط ​​العمر المتوقع في البلدان المتقدمة ، ازدادت أيضًا حالات الإصابة بالظروف المرتبطة بالعمر .

في حين أن بعض الأشخاص يتقدمون في العمر بشكل صحي ، فإن استنتاج العديد من الدراسات هو أنه ، مقارنة مع الشباب ، يكون كبار السن أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية ، والأهم من ذلك ، أنهم أكثر عرضة للوفاة بسببها.

تعد التهابات الجهاز التنفسي والإنفلونزا وفيروس COVID-19 وخاصة الالتهاب الرئوي من الأسباب الرئيسية للوفاة بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا في جميع أنحاء العالم .

ظهر انخفاض في الاستجابة المناعية للعدوى من خلال استجابة كبار السن للقاحات على سبيل المثال ، أظهرت دراسات لقاحات الأنفلونزا أنه بالنسبة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا ، يكون اللقاح أقل فعالية مقارنة بالأطفال الأصحاء .

النظام الغذائي وجهاز المناعة لديك

مثل أي قوة قتالية ، يسير جيش جهاز المناعة على بطنه. يحتاج محاربو نظام المناعة الصحيون إلى تغذية جيدة ومنتظمة  لقد أدرك العلماء منذ فترة طويلة أن الأشخاص الذين يعيشون في فقر ويعانون من سوء التغذية أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية .

ليس من المؤكد ما إذا كانت زيادة معدل المرض ناجمة عن تأثير سوء التغذية على جهاز المناعة لا تزال هناك دراسات قليلة نسبيًا حول تأثيرات التغذية على الجهاز المناعي للإنسان .

هناك بعض الأدلة على أن النقص في المغذيات الدقيقة المختلفة – على سبيل المثال ، نقص الزنك والسيلينيوم والحديد والنحاس وحمض الفوليك والفيتامينات A و B6 و C و E – يغير الاستجابات المناعية في الحيوانات .

كما تم قياسها في أنبوب الاختبار. ومع ذلك ، فإن تأثير هذه التغييرات في جهاز المناعة على صحة الحيوانات أقل وضوحًا ، وتأثير أوجه القصور المماثلة على الاستجابة المناعية البشرية لم يتم تقييمه بعد .

علاقة الجهاز المناعي وفيروس كورونا

بالنظر إلى الوباء الحالي فيروس كورونا لـ COVID-19 حيث لا يتوفر الطب الوقائي والعلاجي الفعال ، فإن نظام المناعة الصحي هو أحد أهم الأسلحة هناك العديد من الفيتامينات والعناصر النزرة التي تعتبر ضرورية لعمل الجهاز المناعي بشكل طبيعي .

علاوة على ذلك ، أظهرت مكملات هؤلاء تأثيرًا إيجابيًا في تعزيز المناعة في حالات العدوى الفيروسية مكملات فيتامين (أ) و (د) زادت من مناعة العضد لدى مرضى الأطفال بعد التطعيم ضد الإنفلونزا ، أظهرت مكملات الزنك بجرعات عالية تقويًا مناعيًا لدى المرضى المصابين بفيروس توركيتين .

اقرأ ايضا   السمنة

وبالمثل ، أظهرت مكملات السيلينيوم استجابة إيجابية بعد تحدي التطعيم ضد الإنفلونزا بالإضافة إلى المغذيات الدقيقة ، أظهرت العديد من الأعشاب والبروبيوتيك أيضًا فعاليتها في العلاج والوقاية من الالتهابات الفيروسية علاوة على ذلك ، أظهرت العديد من المغذيات والبروبيوتيك أيضًا دورًا داعمًا في تعزيز الاستجابات المناعية .

يزيد سوء التغذية من معدلات الاعتلال والوفيات ويسبب تأثيرًا اقتصاديًا كبيرًا على أنظمة الرعاية الصحية ، بينما يؤثر الوضع الاقتصادي للبلد على جميع جوانب رعاية التغذية المثلى ، إن زيادة خطر الإصابة بالأمراض والوفيات الناجمة عن سوء التغذية هو نتيجة لزيادة معدل العدوى ، وكذلك عن طريق التعافي المتأخر .

من المعروف جيدًا أن التغذية عامل حاسم في تعديل التوازن المناعي. قد يؤدي سوء التغذية بالبروتين والطاقة أو حتى النقص تحت الإكلينيكي لأحد المغذيات الدقيقة إلى إضعاف الاستجابات المناعية للفرد في الآونة الأخيرة ، سلط الضوء على أهمية الحالة التغذية المثلى للحماية من العدوى الفيروسية .

 

تعتبر الفاكهة من أهم العناصر الغذائية للجسم، حيث تعزز المناعة وتقوي العظام، ولا سيما إنها من أفضل الأطعمة التي يمكن لإنسان تناولها، فهي ذو قيمة كبيرة، وتحتوي على عناصر غير متوافرة في نظائرها، كما إنها كاملة الفائدة، فلا تحتاج إلى طهي ولا تفقد أي من عناصرها، كما إنها لا تكسب الجسم الوزن الزائد، وتنشط الذاكرة، وتحمي من أمراض الشيخوخة. كما أن هناك العديد الاعشاب الطبية التي تقوي المناعة، والخضروات واللحوم[1].

الفواكه التي تقوي المناعة

كثيراً من الأمهات يتساءلن كيف أقوي مناعة طفلي، وما هي سبل تقوية المناعة بشكل عام، حيث لإن مناعة الجسم من أهم الأمور التي يتم بنائها فيه، والتنوع في تناول الأطعمة يكون بسبب مد الجسم بالعناصر اللازمة، وتقوية مناعة الجسم، وتكوين أجسام مضادة لمواجهة أي مرض او عرض، والفواكه هي خير طعام لما فيها من عناصر لا توجد في غيرها، ولقلة السرعات الحرارية وقدرتها على مد الجسم بالكثير من العناصر والفيتامينات والمعادن[2].

كما ان الله تعالى خلق آلاف الأنواع من الفواكه التي يختلف طعمها ولونها وشكلها، حتى عناصرها الغذائية ومكوناتها المعدنية، بينما كلها مفيد وكلها جميل، ومن بين الفواكه التي تقوي المناعة:

  • الموز: يعتبر الموز من اهم الفواكه الغنية بالحديد، كما إنه يحتوي على مضادات الأكسدة المفيدة للجسم، وينصح بتناوله للكبار والصغار، ولا سيما أن خبراء التغذية ينصحوا بتناول موزة في الصباح، ويعتبروها وجبة مثالية متكاملة، كما إنه يتميز بالطعم اللذيذ والشكل الجذاب، كما أن الموز يعزز الأداء المناعي للجسم لاحتوائه على العناصر الغنية اللازمة.
  • التوت يعتبر التوت من أغنى الفواكه، حيث إنه مليء بمضادات الأكسدة، وفيتامين c، ولا سيما إنه مليء بالأجسام المضادة، ويعمل على حماية الجسم من الامراض ويغذيه، وهو من أجهم الفواكه التي تعزز مناعة الجسم.
  • المانجو: تعتبر المانجو أحد الفواكه الصيفية اللذيذة والمحببة للكثير، حيث ينتظر الكثير الصيف لتذوق عصير المانجو والاستمتاع بأكلها، لما لها من خصائص ترطيب وتقوية لجهاز المناعة، ولا يغفل احد عن فوائدها الجمة، كما أن المانجو من الفواكه المليئة بفيتامين أ، فتعمل على تعزيز جهاز المناعة لدى الأشخاص مع تقوية الجسم، وترطيب البشرة ومنح الجسم الشعور بالانتعاش.
  • الرمان: من الفواكه المميزة في فوائدها، حيث إن الرمان يمد الجسم بالكثير من الفوائد، ويحمي الجسم من العديد من الامراض، حيث إنه غني بفيتامين ج وب والعديد من مضادات الأكسدة، كما إنه لازم لتقوية الجهاز المناعي وتحسين أداء الجسم، كما إنه مليء بالماء فيرطب البشرة ويمنحها الملمس الناعم، ومن الجدير بالذكر أن الرمان يقي من الأمراض القلبية والأزمات المفاجئة[3].
  • البطيخ: يعمل البطيخ على تعزيز الجهاز المناعي للجسم، لأنه يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، كما إنه يحمي الجسم من الكثير من العدوى، ويحفظ الجهاز التنفسي من الالتهاب والتورم.
  • الفراولة: تعتبر الفراولة فاكهة موسمية مميزة ومحببة، لما لها من طعم رائع وشكل جذاب وفوائد كبيرة، إذ أن الفراولة غنية جداً بالفيتامينات أ و ج، كما إن تناول الفراولة مع عصير الزبادي يعتبر وجبة متكاملة ومليئة بالعناصر الغذائية، كما إنها مشبعة وخفيفة ولا ترهق المعدة، ولا تحتوي السكريات الضارة.
اقرأ ايضا   لماذا يشتد فيروس كورونا شتاءً؟

فواكه تقوي المناعة للاطفال

  • البرتقال: يعتبر البرتقال مستودع لفيتامين c، وغني جداً بالعناصر اللازمة لحماية الجسم من نزلات البرد وترطيبه، كما إنه يعزز الجهاز المناعي، وينقي الجسم، ويساعد في إنتاج خلايا الدم البيضاء، ولا سيما إنه أحد الفواكه المضادة للأكسدة، ويعرف البرتقال بغناه بمضادات البكتريا.
  • الليمون: غني عن التعريف في مقدرته على حماية الجسم من الالتهاب، وتنقية الجسم من الامراض، كما إنه يعزز جهاز المناعة، ويعالج التهاب الحلق ويحمي من نزلات البرد ويعزز من انتاج كرات الدم البيضاء.
  • البابايا: تعتبر البابايا أحد الفواكه المميزة في تعزيز الجهاز المناعي، وتحمي من الكثير من الامراض وتحتوي على إنزيمات الهضم، كما إنها مليئة بالبوتاسيوم وبفيتامين ب، والفولات.
  • جوز الهند: تعتبر ثمرة جوز الهند أحد أهم العناصر الغذائية التي يمكن ان يتناولها الإنسان، فحليب جوز الهند غني بالعناصر الغذائية، ومليء بالفوائد كما إنه يحمي الجسم من الجفاف، ويحافظ على درجة حرارة الجسم، كما إنه غني بالبوتاسيوم اللازم للجسم.
  • الجوافة: تعتبر الجوافة احد الفواكه الغنية بالعديد من العناصر والفيتامينات، حيث تحوي فيتامين ج و فيتامين أ، ولهم دور كبير جداً، في تقوية الجهاز المناعي وتقوية الجسم ومدة بالطاقة.
  • الكيوي: يحتوي الكيوي على العديد من العناصر، والفيتامينات، مثل الفولات والبوتاسيوم، وفيتامين ك، وفيتامين5، وتساعد كل تلك الفواكه في تعزيز الجهاز المناعي وحماية الجسم من الأمراض وتخليصه من الامراض والسيطرة على الأوبئة التي قد تصيبه.
  • التفاح: التفاح من الفواكه الغنية والمميزة، إذ يمد الجسم بالكثير من العناصر اللازمة، ويقوي عضلة القلب، فتناول التفاح يحارب العدوات ويغني الجسم، كما يحتوي على المعادن الأساسية اللازمة للجسم.
  • الجريب فروت: يعتبر من أغنى أنواع الفواكه، حيث يعمل على تعزيز جهاز المناعة، ويحتوي على الفيتامينات، ومن أهمها فيتامين c، وغني بمادة البيوفلافونويد، والمغذيات النباتية، ويقوي مناعة الجسم ويحميه من الأمراض بشكل كبير.
  • العنب: يعرف العنب بفوائده الكبيرة، حيث يعمل كمادة مضادة للأكسدة، ويعمل على تعزيز الجهاز المناعي وحماية الجسم من الأوبئة، ويقوي الذاكرة بشكل كبير، ولا سيما إنه مليء بالجلوكوز الذي ينشط الجسم، ويستعيد حيويته.

نصائح تقوية جهاز المناعة

هناك مجموعة من النصائح التي تحفظ وتعمل على تقوية المناعه وتجعله قادر على محاربة الأوبئة والأمراض كما تعمل على حفظ السلامة العامة للجسم، والتي تتمثل في:

  • الحفاظ على النظافة الشخصية، ومن بينها غسل اليدين والأسنان بصفة دورية ومستمرة، حتى يتم التخلص من الأوبئة والفيروسات والميكروبات تماماً.
  • تناول الغذاء الصحي، والتأكد من اتباع نظام غذائي سليم، يمتلئ بالعناصر اللازمة للحفاظ على الجسم ومده بما يحتاج من عناصر تقويه وتمنحه السلامة والصحة الدائمين.
  • الإقلاع عن التدخين، حيث إن التدخين أحد العادات السلبية التي يجب تجنبها تماماً، والحفاظ على العادات السليمة، فالعديد من الامراض أساسها التدخين والتبغ، كما أن أمراض التنفس وأورام الرئة وأمراضها بسبب التدخين، لذا يجب تجنبه تماماً، والاهتمام بالصحة بشكل أكبر.
  • شرب كم وافي من الماء، حيث إن الماء المكون الرئيسي للجسم، ولا غنى عنها أبداً، فيجب الحفاظ على نسبة الماء في الجسم والحفاظ على توازنها.
  • التعرض للشمس: تعتبر اشعة الشمس غنية بفيتامين د، المفيد جداً لصحة الإنسان، كما إن ذلك الفيتامين غير متوافر بكثرة في الأطعمة، فيمكن الحصول عليه من التعرض بشكل صحي للشمس، أو من خلال تناول الفيتامينات الغنية به، وخاصة للأطفال في مراحلهم الأولى.
  • الحفاظ على الصحة النفسية، حيث إن التوتر والقلق، يؤثروا بشكل كبير على مناعة الجسم ويرهقوه ويقللوا من قدرته على المقاومة، لذا فالحفاظ على نفسية منتعشة وقوية أمر مهم للغاية

- Advertisement -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.