Let’s travel together.

- الإعلانات -

قصة سنوحي

0 19

- الإعلانات -

قصة سنوحي
.

- الإعلانات -

أخيراً أصبح لي قبرٌ في أرض أبائي ..

- الإعلانات -

تدور القصة حول مغامرات “سنوحي” , الذي يعلم بمؤامرة لإغتيال سنوسرت الأول قبل إرتقائه العرش. بعد وفاة الملك أمنمحات الأول, مؤسس الأسرة الثانية عشر في مصر, في مطلع القرن العشرين قبل الميلاد. وأغلب الظن أنها كـُتِبت مباشرة بعد هذا التاريخ. 
.

هناك جدل لم يحسم بعد بين علماء المصريات حول ما إذا كانت القصة مبنية على أحداث حقيقية لشخص حقيقي اسمه “سنوحي” ام هي مجرد عمل روائي قام به الاجداد وتركوه لنا لتعليمنا حب الارض الطيبة الذى ترسخ فى قلوب ووجدان المصرى القديم وتوارثتة الاجيال .
.
خرج سنوحي من مصر ، هارباً خائفاً من وجه ملك مصر واثناء هربة التقى باحدى القباءل ساعدها فى حروبها و تزوج و انجب منهم حقق جاهاً ونفوذاً وسلطة ما كان لينالها لو انه بقي في بلده .عاش متغرباً حزيناً يحلم بأمر واحد هو العودة يوماً إلى مصر .

كان “سنوحي” يصحو باكراً في كل صباح يصلي حتى يلين فلب الملك عليه ويسمح له بالعودة . ولكنه رغم هذا لم يطق صبراً على ما حلّ به من آلام الوحدة والحنين إلى وطنه. وبرح به الألم آخر الأمر حتى ترك ثروته وعاد إلى مصر وقاسى في طريقه إليها كثيرا من الشدائد والأهوال. 
.
وقد جاء علي لسانة وهو فى الطريق الي مصر:
“ألا أيها الإله، أيا كنت ، يا من قدّرت عليّ هذا الفرار ، أعِدْني إلى البيت ، ولعلك تسمح لي أن أرى الموضع الذي يقيم فيه قلبي. وأي شيء أعظم من أن تدفن جثتي في الأرض التي ولدت فيها؟ أعنّي على أمري ! وليصبني الخير ، وليرحمني اللّه !”. >5>

.
عاد ” سنوحي ” إلى وطنه، متعبا، يعلوه العثير من طول السفر في الصحراء،يخشى أن يعاقبة الملك الملك ولكن يحدث ما لم يكن يتوقعه سنوحي “الملك قرر ان يعفو عنه واحسن استقباله واعطاه انواع مختلفة من العطور والادهان >6>

.
جاء على لسان “سنوحي” :
“وأقمت في بيت أحد أبناء الملك، حيث توجد أفخر ضروب الأثاث، وكان فيه حمام.. وزالت عن جسمي آثار السنين الطوال؛ وقص شعري، ومشط، وطرح في الصحراء حمل (من الأقذار؟) وأعطيت الملابس (القذرة) لروّاد الرمال. وجيء لي بأرق الملابس الكتانية وعطّر جسمي بأحسن الزيوت”.>7>

.
استجاب الله له أخيراً ، فقام سريعاً وترك كل مجده خلفه غير مبالٍ وعاد مبتهجاً . كان “سنوحي” يري ان مقبرة في ارض مصر تعني الخلود والوجود الدائم حيث يصبح المرء روحا ممجدة كما النترو.
وعندما سؤل عن سر سعادته قال ” أخيراً أصبح لي قبرٌ في أرض أبائي “.

اقرأ ايضا   التفاح: الفوائد الصحية ، والحقائق ، والبحوث

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.